صراع جيل الطيبين وجيل الآيباد في "قهوة عربية" بجازان

صراع جيل الطيبين وجيل الآيباد في "قهوة عربية" بجازان

قبل شهرين
صراع جيل الطيبين وجيل الآيباد في "قهوة عربية" بجازان
الأمين برس/متابعات

تعرض بلدية صامطة في جنوب السعودية، مسرحية "قهوة عربية" النسائية، والتي تدور أحداثها حول الصراع بين جيل "الطيبين" وجيل "الآيباد"، بسبب الفجوة الكبيرة التي خلقتها التقنيات والتكنولوجيا عبر الزمن، والتي طمست بعض العادات والتقاليد، وقللت من التواصل الأسري الذي أصبح شبه معدوم.

تستعرض مؤلفة ومخرجة المسرحية، لورين عيسى، الحاضر وما يغلب عليه من تفكك، بينما يعيش كل فرد داخل الأسرة وخارجها في عالمه الخاص، والماضي الجميل وكيف كان المجتمع أكثر تماسكاً وألفة.

وفي تصريح، أكدت لورين عيسى، أن الهدف من المسرحية هو استذكار ذاك الحنين وتلك المحبة، التي كانت سائدة بين أفراد الأسرة بشكل خاص والمجتمع بشكل عام، عندما كان أكثر بساطة، ومسار أحداث المسرحية التي تدور بين فتاتين من الماضي وأخريين من الحاضر، سيعالج بعض قضايا المجتمع بطريقة كوميدية ذات بعد اجتماعي عميق، يتنقل بنا بين الماضي العريق والحاضر المختلف، وما قدمه الوطن ولا يزال يقدمه لكل مواطن ومواطنة.

يسدل ستار المسرحية يومي الجمعة والسبت القادمين في مدينة جازان، تزامناً مع احتفالات كافة المناطق باليوم الوطني للمملكة، وسيكون من بطولة كل من الفنانة القديرة، مريم الغامدي، والفنانات شهد محمد، ورجاء الحاضي، ومنال العيسى، وريفان كنعان، وتحت إشراف الكاتبة والمخرجة لورين عيسى وبمساعدة شوشو.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر