بعد قرارات الحكومة والبنك المركزي .. هذا ما حدث لأسعار الصرف بعدن

بعد قرارات الحكومة والبنك المركزي .. هذا ما حدث لأسعار الصرف بعدن

قبل إسبوعين
بعد قرارات الحكومة والبنك المركزي .. هذا ما حدث لأسعار الصرف بعدن
الأمين برس/خاص



أستقبلت السوق المحلية  بالعاصمة عدن قرارات وإجراءات الحكومة والبنك المركزي الصادرة يوم امس للحد من تدهور العملة المحلية ، بإرتفاع جديد شهدته أسعار صرف العملات الأجنبية .

وقال عاملون في محلات صرافة بعدن أن هناك إضراب وإغلاق شمل الكثير من محلات وشركات الصرافة بحسب البيان الصادر من نقابة الصرافين ، وأشاروا أن ذلك لم يمنع بعض محلات الصرافة من فتح أبوابها لتسليم المرتبات والحوالات العالقة والإستمرار في عمليات البيع والشراء للعملات الأجنبية .

وأضافوا أن سعر صرف الدولار الأمريكي وكذا الريال السعودي شهداً قفزة جديدة في تداولات الخميس في السوق ، موضحاً أن الدولار تجاوز حاجز الـ 680 ريال يمني .

ولفتوا أن سعر الريال السعودي هو الأخر شهد قفزة كبيرة في تداولات يوم امس، إذ بلغ سعر صرفه ما بين 180 الى 183 ريال يمني ، في حين كانت أسعار الصرف في مطلع الأسبوع الجاري 645 ريال ، 170 ريال على التوالي .

ولا يبدو أن قرارات وإجراءات الحكومة والبنك المركزي الصادرة مؤخراً ستتمكن من الحد من تدهور القيمة الشرائية للريال اليمني لاسيما مع وجود عوامل وأسباب أخرى أكثر أهمية تتمثل في سريان قرار سابق بتعويم العملة ، وشح العملات الصعبة في السوق ، وإستمرار الحكومة بطباعة كميات جديدة من الريال اليمني وضخها دون وجود غطاء نقدي من العملات الأجنبية ، فضلاً عن الطلب المتزايد للعملات الصعبة في السوق وإنخفاض معروضها .

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر