الهيئات الدينية بموريتانيا تصعد حملتها ضد تنظيم الإخوان وتطالب بالابتعاد عن فكرهم

الهيئات الدينية بموريتانيا تصعد حملتها ضد تنظيم الإخوان وتطالب بالابتعاد عن فكرهم

قبل شهر
الهيئات الدينية بموريتانيا تصعد حملتها ضد تنظيم الإخوان وتطالب بالابتعاد عن فكرهم

صعدت الهيئات الدينية في موريتانيا من حملتها ضد تنظيم الإخوان، وذراعه "مركز تكوين العلماء على أرضها.

ووجه الاتحاد الوطني لائمة موريتانيا ورابطة العلماء الموريتانيين مطالب للشعب بالتمسك والتركيز على "المحظرة التقليدية والابتعاد عن المراكز العلمية الحديثة، ومن بينها مركز تكوين العلماء التابع للإخوان، والذي أغلقته السلطات الاحد الماضي.

ونشرت الهيئتان بيانا جاء فيه:" المعاهد الحديثة لم تنجح في تخريج أي عالم منذ نشأتها"، مؤكدين أن المحظرة (الهيئات الرسمية) رسخت المرجعية الفقهية الأصلية المتمثلة في الفقه المالكي والعقيدة الأشعرية والتصوف السني، بحسب ما نقلت شبكة "سكاي نيوز" عن وسائل إعلام موريتانية.

ودعت الهيئتان إلى احترام المفاهيم الشرعية في الفتاوي والمواقف التي تصدر عن العلماء وطلاب العلم في موريتانيا والانسجام مع الشرع، أي كانت الظروف والمستجدات والمناسبات السياسية.

وتشن السلطات الموريتانية حملة على مراكز جماعة الإخوان، إذ سحبت ترخيص جامعة عبد الله بن ياسين الخاصة، وكذلك سحب ترخيص مركز تكوين العلماء التابع لولد الددو.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر