العثور على مذيعة حسناء مقتولة ومغتصبة بعد حديثها عن الفساد

العثور على مذيعة حسناء مقتولة ومغتصبة بعد حديثها عن الفساد

قبل شهرين
العثور على مذيعة حسناء مقتولة ومغتصبة بعد حديثها عن الفساد
الامين برس - متابعات

عثرت السلطات البلغارية على مذيعة معروفة في البلاد، مقتولة ومغتصبة من قبل جناة رموا بجثتها في حديقة شمالي البلاد.

وكانت المذيعة الحسناء مارينوفا عضوًا بمجلس إدارة  إحدى أكثر القنوات التلفزيونية شعبية في بلغاريا

ونقلت وسائل إعلام محلية وعالمية عديدية أن السلطات المحلية، تحقق فيما إذا كانت حادثة القتل مجرد جريمة عشوائية أو أنها مرتبطة بعملها المهني، إذ تحدثت الضحية مؤخرًا في برنامجها عن تحقيق تجريه بشأن عمليات فساد كبيرة في البلاد.

واستعرضت فيكتوريا مارينوفا التي تعمل في قناة “تي في إن”، ببرنامجها “الكاشف” حوارات بشأن تورط شركات خاصة في قضايا فساد مرتبطة بسوء إنفاق أموال الاتحاد الأوروبي.

وقال مسؤول أمني، الأحد، إنه عثر على جثة الصحافية داخل حديقة في مدينة روسه (شمال)، في الـ6 من أكتوبر/تشرين الأول، وتبين أنه معتدى عليها جنسيًا.

وأفاد إليان إنتشي، نائب رئيس المنطقة في وزارة الداخلية، بالمدينة في مؤتمر صحافي، أن شخصًا شاهد جثة الصحافية وقام بإبلاغ الشرطة فورًا.

وأضاف إنتشي أن الشرطة لم تتمكن من التعرف على هوية الجثة، في بادئ الأمر، بسبب عدم وجود هوية شخصية معها، وكان هاتفها الجوال مفقودًا أيضًا.

جورجي جورجي، نائب عام محلي، قال للصحافة، إن الصحافية مارينوفا قتلت نتيجة “اختناق وإصابة في الرأس”.

وأوضح جورجي أن فريق التحقيق ينظر في نظريات عدة بشأن مقتلها، فيما إذا كان جريمة عشوائية أو متصلة بعملها.

وبمقتلها تصبح مارينوفا الصحافية الثالثة التي تقتل في الاتحاد الأوروبي خلال عام.

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر