مسؤول بارز يكشف تخوفات الشرعية من تحركات الانتقالي الجنوبي في الـ 14 أكتوبر

بينما البنك المركزي اليمني يقر بفشله..

مسؤول بارز يكشف تخوفات الشرعية من تحركات الانتقالي الجنوبي في الـ 14 أكتوبر

قبل شهرين
مسؤول بارز يكشف تخوفات الشرعية من تحركات الانتقالي الجنوبي في الـ 14 أكتوبر
الأمين برس/متابعات



أعلن مسؤول بارز في قيادة الشرعية محافظ البنك المركزي اليمني محمد زمام، عن خشيتهم من الأوضاع الراهنة وما قد يحدث في يوم الـ 14 من أكتوبر، وأن السوق يشهد قيام العديد من رجال المال بعملية كبيرة في تحويل عملة الريال اليمني إلى الدولار للحفاظ على أموالهم.

ويأتي ذلك بالتزامن مع استعدادات المجلس الانتقالي الجنوبي والجماهير الجنوبية للاحتفاء بالذكرى الـ 55 لثورة الـ 14 من أكتوبر المجيدة، كما تتزامن ذكرى ثورة أكتوبر مع دعوة الانتقالي في بيانه التاريخي يوم الـ 3 من أكتوبر، للجنوبيين بالسيطرة على مؤسسات الدولة الإيرادية والقوات الجيش لحماية ثورة الجنوب، وذلك على على طريق استعادة دولة الجنوب.

وأقر زمام ومسؤولو البنك المركزي في المؤتمر الصحفي الذي عقده مجلس إدارة البنك المركزي في عدن، اليوم، بفشل البنك المركزي اليمني في القيام بأي تدخل عاجل ومباشر للحد من استمرار انهيار العملة المحلية الريال اليمني في السوق، حيث بلغ سعر الدولار الواحد حوالي 700 ريال يمني، كون تعافي الريال أمام الدولار لن يتحقق إلا بامتلاك البنك لاحتياطي نقدي بالعملة الصعبة وبمقدمتها الدولار، والبنك بالوقت الحالي لا يمتلك الاحتياطي النقدي الذي من شأنه إنعاش وتراجع الريال إلى وضعه الطبيعي السابق.

كما تطرقوا إلى الإجراءات والخطوات التي يتم اتخاذها من جانب الحكومة والبنك بين حين وآخر لإنقاذ العملة والاقتصاد في اليمن من المزيد من الانهيار، وكيفية مواجهة التحديات الاقتصادية المختلفة من خلال الدعم السعودي للبنك المركزي اليمني، في ظل تواصل انهيار العملة وارتفاع أسعار المواد الغذائية والأساسية وتردي الحياة المعيشية وتفاقم المعاناة بين أوساط السكان. 

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر