تفاصيل جديدة تكشف عن حادث مقتل غنوة وهذه آخر كلماتها قبل الوفاة

تفاصيل جديدة تكشف عن حادث مقتل غنوة وهذه آخر كلماتها قبل الوفاة

قبل شهر
تفاصيل جديدة تكشف عن حادث مقتل غنوة وهذه آخر كلماتها قبل الوفاة

مازالت نيابة القاهرة الجديدة تواصل تحقيقاتها في حادث مقتل الفنانة غنوة شقيقة الفنانة أنغام، لتكون آخر المستجدات الاستماع لأقوال الطبيب المتسبب في حادث التصادم.

 

شاهدي أيضاً: تفاصيل انهيار أنغام لحظة استلام جثمان شقيقتها وخلافها مع والدة الراحلة

وقال الطبيب الذي اصطدم بسيارة غنوة في التحقيقات أنه كان يقود سيارته "المرسيدس" في شارع التسعين في التجمع الخامس، وفوجئ بتوقف السيارة التي كانت تستقلها الراحلة فجأة، ففشل في تفاديها فاصطدم بها.

كما كشفت التحقيقات أن الفنانة غنوة كانت مع صديقها معلم الموسيقى، الذي كان يقود هو السيارة وقت وقوع الحادث الأليم.

 

وفي ذات السياق، كشفت تقارير صحفية أن غنوة لم تمت في الحال فور وقوع الحادث، وأنها نقلت إلى مستشفى الجوي لتلقي العلاج، وتحدثت قبل وفاتها مع خالتها لتقول لها: "هو في إيه أنا هنا ليه وفين ابني ياسين"، ولكن للأسف سرعان ما تدهور وضعها الصحي وأعلنت وفاتها.

خبر وفاة غنوة شقيقة أنغام صدم النجوم والجمهور، فهي ماتت بشكل مأساوي في ريعان شبابها ولديها ابن وحيد يدعى ياسين، وكانت بدأت للتو في شق طريقها في عالم الفن بعد تحقيقها ظهور لافت من خلال مشاركتها في مسلسل "الأب الروحي" الجزء الثاني.

وتعيش أنغام حالة نفسية سيئة للغاية عقب معرفتها بوفاة شقيقتها غنوة، لتبكي بحرقة عند لحظة غسلها في المستشفى واستلام الجثمان.

ومن المقرر أن يقام عزاء غنوة غداً الأحد في مسجد المشير طنطاوي في التجمع الخامس.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر