هل يستطيع ترامب تنفيذ وعده وحرمان مواليد أميركا من الجنسية؟

هل يستطيع ترامب تنفيذ وعده وحرمان مواليد أميركا من الجنسية؟

قبل إسبوع
هل يستطيع ترامب تنفيذ وعده وحرمان مواليد أميركا من الجنسية؟
الأمين برس/متابعات

تعهد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مؤخرا، بإلغاء حق الجنسية للمولودين على الأراضي الأميركية لأبوين غير مواطنين. وخاصة أطفال المهاجرين غير الشرعيين، مما أثار جدلا قانونيا بشأن قدرة ترامب على تنفيذ تعهده.

 

وقال ترامب عبر منصته المفضلة "تويتر" :ما يعرف بالحق في الجنسية بحكم الميلاد، الذي يكلف بلدنا مليارات الدولارات ويظلم مواطنينا كثيرا، سينتهي بطريقة أو بأخرى".

 

وينص التعديل الرابع عشر من الدستور الأميركي على اعتبار "جميع الأشخاص المولودين في الولايات المتحدة أو الحاملين لجنسيتها والخاضعين لسلطاتها، من مواطني الولايات المتحدة ومواطني الولاية التي يقيمون فيها".

 

ويفسر كثيرون أن هذا القانون يعني أنه حتى أطفال اللاجئين غير الشرعيين يعتبرون مواطنين أميركيين، إذا ولدوا في الولايات المتحدة.

 

إلا أن أنصار ترامب من المحافظين يرون أنه يمكن حرمان الأطفال المولودين في أميركا لأبوين من المهاجرين غير الشرعيين، من الجنسية، وفق ما أورد موقع "واشنطن إكزامينر".

 

تفسير يؤيد ترامب

 

ويقول أستاذ القانون، جون إيستمان، إنه يجري تطبيق التعديل الرابع عشر للدستور بصورة خاطئة منذ سنوات، مشيرا إلى عبارة في القانون يمكن أن تصب في مصلحة ترامب، وهي "يخضعون للقانون الأميركي"، التي لفت إلى أنها تعني أولئك الذين يدينون بالولاء للولايات المتحدة.

 

وأضاف أن العبارة تفتح الباب أمام تفسير قانوني يحرم المولودين على الأراضي الأميركية من أبوين مهاجرين غير شرعيين من الجنسية.

 

وكانت المحكمة العليا الأميركية قد بدأت في تنفيذ منح الجنسية للمهاجرين نهاية القرن التاسع عشر، عندما قضت بمنح الجنسية لطفل مهاجر صيني ولد في سان فرانسيسكو لأبوين مهاجرين من الصين.

 

وعلق إيستمان على أن هذه الحالة، بأنها تنطبق فقط على أطفال المهاجرين المقيمين الدائمين، وليس المهاجرين غير الشرعيين.

 

المحكمة العليا سترفض

 

وفي المقابل، يرى خبراء آخرون أن هناك عقبات تعترض طرح ترامب، حيث يقول هؤلاء إنه من غير المحتمل أن تقوم المحكمة العليا بعكس ما دأبت الولايات المتحدة على ممارسته منذ عقود.

 

ويوضح الخبير في معهد كاتو بواشنطن، إيليا شابيرو، أنه يعتقد أن المحكمة العليا لن تؤيد ترامب في مسعاه، مشيرا إلى أن أي تعديل في القانون الحالي يحتاج إلى تعديل دستوري وليس قرارا تنفيذيا يصدره ترامب فقط.

 

واعتبر أن ترامب يرمي من وراء هذه التصريحات إلى تحقيق غايات سياسية مرتبطة بانتخابات التجديد النصفي في الكونغرس الأميركي، المقررة الثلاثاء.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر