معلومات جديده ولقاء مثمر مع واحد من صناع النصر العظيم..

معلومات جديده ولقاء مثمر مع واحد من صناع النصر العظيم..

قبل إسبوع
معلومات جديده ولقاء مثمر مع واحد من صناع النصر العظيم..

د.عبده المعطري


المناضل القيادي في الجبهه القوميه خالد عبدالعزيز واحد من اعضاء الوفد المفاوض على استقلال الجنوب 1967م
تكون الوفد من.7 اشخاص كلهم في رحمة الله وهذا هو الوحيد المتبقي على قيد الحياه
اعضاء الوفد هم
قحطان محمد الشعبي
فيصل عبداللطيف الشعبي
عبدالفتاح اسماعيل
سيف الضالعي
محمد احمد البيشي
ومحمود سبعه
وخالد عبدالعزيز كان اصغرهم واذكاهم وعمره حينها لا يتجاوز 24 سنه هذا كتبته احد الصحف التي غطة جلسات التفاوض

في يوم الجمعه 2 نوفمبر 2018م وفي استراحة الجمعيه الوطنيه بضيافة اللواء احمد سعيد بن بريك التقيت بهذا المناضل وسمعت منه مايخالف كل الروايات السابقه الناقصه ودحض كل الكتابات المنحازه
وهذا هو ما امتاز به هذا المناضل ، الصراحه التامه اسلوبه الرائع ، ذاكرتة القويه، وثقافته الواسعه .
خصص الرجل مجمل حديثه عن الوفد المفاوض الذي وقع وثيقة الاستقلال الوطني
يقول من عدن الى بيروت ومن بيروت الى جنيف وفي بيروت اجتمع الوفد مع مجموعه من القومين العرب منهم نايف حواتمه وجورج حبش واخرين ومع الوفد ومن بيروت انظم غسان كنفاني كصحفي لتغطية المؤتمر الذي كان يرسل الاخبار الى لبنان ومن لبنان يتم النشر والتوزيع الى كل صحف العالم

في مطار جنيف استقبل الوفد الاخضر الابراهيمي بتعليمات من الرئيس الجزائري هواري بومدين الذي ابدا دعمه للوفد وتحمل كل النفقات بما في ذلك الطائره التي حملتهم وذلك لتشابه الثورتين في الاسلوب والوسيله النضاليه وهما دون غيرهم من الثورات العربيه، ثورتان تحرريه من استعمار اجنبي تم طرده بالقوه ليس فيهم نظام تم الانقلاب عليه
الوفد اضهر حنكه وذكاء سياسي وبداهة الرد والاقناع وكان لهم ماارادوا وثيقة الاستقلال للجنوب العربي من المهره الى باب المندب .

الوفد الذي كان مفوض تفويضا كامل بعكس الوفد البريطاني الذي كان يسافر بالليل ويعود الصباح من لندن الى جنيف
وعند عودة الوفد من جنيف الى عدن مرّ على القاهره لمقابلة الزعيم الخالد جمال عبدالناصر ويقول المناضل خالد عبدالعزيز لقد كان الوفد امام عبدالناصر كتلاميذ امام مدرس بارع ويضيف بكرازيما عبدالناصر المعروفه ووجه الطلق وابتساماته الساحره لقد شاهدنا علامات الفرح والابتهاج والاعجاب بالوفد وماحققه وقال لنا عودوا بسلامة الله وقبل ان توصلوا عدن سنعلن اعترافنا الرسمي بدولتكم الوليده.


وهذا ماحصل فعلأ فكانت مصر عبدالناصر اول دوله تعلن اعترافها الرسمي واثناء تواجد الوفد في صالة مطار عدن كانت صوت العرب من القاهره تردد اعلان مصر العروبه اعترافها الرسمي بدولة الحنوب العربي
وفي ذلك الوقت كانت الجماهير تحتشد وتتجمع الى ساحات المطار والطرق المجاوره وقد اكتضة الشوارع بالمستقبلين فمنهم من أتى بسيارته واخر بواسائل النقل الجماعي ومن أتى راجلأ وكلهم فرحين مستبشرين بالاستقلال الكامل والناجز وتم حمل اعضاء الوفد على الاعناق واصطّف الناس على جانبي الطريق الممتد من مطار عدن الى مقر قيادة الثوره الجديد
الذي كان اسمها الجنوب العربي حتى اعلن الرئيس قحطان الشعبي من مدينة الشعب في مهرجان جماهيري حاشد صبيحة يوم الاستقلال الوطني المجيد 30 نوفمبر 1967م اسمها الجديد .


طبعا النقاش تطرق الى محاور التفاوض وتقسيم اعضاء الوفد الى لجنه سياسيه برئاسة عبدالفتاح اسماعيل وعسكريه برئاسة محمود سبعه وموضوع التعويضات وكيف رفض الوفد الانضمام الى الكمنولث وماذا حصل في المؤتمر الرابع في زنجبار وكيف اطيح بقحطان وخسارتنا لفيصل عبداللطيف وكيف استقبل سالمين خالد عبدالعزيز بعد ان زجّ به في السجن حتى استلام سالمين السلطه كل هذه القضايا وامور اخرى سنتطرق لها في موضوعنا القادم ان شاء الله.

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر