أيها الجنوبيون أقرأوا “البيان” بتركيز

أيها الجنوبيون أقرأوا “البيان” بتركيز

قبل إسبوع

ثمة بيان يتم استجلاب التوقيع عليه من أمس باسم اللجنة اليمنية لدعم النداء العربي والبيان تحت عنوان :

( بيان لدعم نداء المبعوث الدولي لليمن لجمع أطراف الحرب في السويد في نوفمبر 2018م )

وشخصيا أؤيد عنوان البيان وبعضا مما جاء فيه ولولا أنه خرج عن سياقه الإنساني وتضمن موقفا سياسيا أختلف معه لكنت أحد الموقعين عليه ..

إن الموقف السياسي الذي أقصده هنا هو تلك العبارة التي وردت في البيان – بشكل يدل على مقصدية سياسية – حينما أشار الى أن نداء جريفيت لجمع أطراف الحرب في السويد هو : ( بارق أمل نتمنى أن لا يقصفه تعنت تجار الحرب ومن لا يريد لليمن السلام والوئام ووحدة أراضيه ) .

شبه الجملة الإضافية ( وحدة أراضيه ) تحمل موقفا سياسيا ولم يكن هناك داع لها إلا إذا كان من صاغوا البيان ووقعوا عليه من الذين يصطفون مع مشروع الوحدة اليمنية التي ثبت فشلها ويتمترسون ضد مشروع استعادة دولة الجنوب أو بكلام أوضح ضد الانفصال .

الغريبة أنني وجدت عددا من الجنوبيين الموقعين على البيان من أنصار مشروع الحرية والاستقلال واستعادة الدولة الجنوبية ويبدو أنهم لم يقرأوا البيان بتركيز .

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر