صفعة "أبل" تضرب البورصة.. وتراجع "شركة التريليون" مستمر

صفعة "أبل" تضرب البورصة.. وتراجع "شركة التريليون" مستمر

قبل 3 أسابيع
صفعة "أبل" تضرب البورصة.. وتراجع "شركة التريليون" مستمر
الأمين برس/متابعات

انخفضت الأسهم الأميركية بقوة، الاثنين، متأثرة بتقارير تفيد أن أحدث هواتف "أبل" لم تحقق المبيعات المرجوة.

 

وهبط مؤشر "داو جونز" 450 نقطة، فيما تراجع مؤشر "ناسداك" 2.8 بالمئة.

 

وانخفض سهم "أبل" مرة أخرى، بعد أن ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" أن الشركة قلصت طلبات التصنيع على هواتف "آيفون XS" و"آيفون XS ماكس" و"آيفون R".

 

وواجهت الأجهزة التي كشفت عنها الشركة الأميركية العملاقة في سبتمبر الماضي، انتقادات بسبب ارتفاع أسعارها، حيث إن أرخصها يزيد سعره على أرخص هاتف طرحته "أبل" العام الماضي بخمسين دولارا.

 

ويصل ثمن أعلى فئة من هاتف "آيفون XS ماكس" إلى 1449 دولارا، مما يدفع المستهلكين إلى الاحتفاظ بهواتفهم القديمة أو شراء هواتف العام الماضي.

 

وكانت الشركة رفضت التعليق على تقرير "وول ستريت جورنال"، أو التعقيب على مخاوف محتملة بشأن طلب الهواتف الجديدة.

 

وانخفضت أسهم "أبل" بنسبة 4 بالمئة، فيما بلغ حجم تراجعها منذ وصلت أعلى مستوى لها على الإطلاق منذ بضعة أشهر عندما تخطت القيمة السوقية للشركية حاجز التريليون دولار، 20 بالمئة.

 

وأنهى السهم جلسة هبوط استمرت 5 أيام، الجمعة، بعد أن أشار أحد المحللين في شركة "مورغان ستانلي" إلى أن المخاوف المتعلقة بالموردين "مبالغ فيها".

 

وكانت "أبل"، وهي عضو في مؤشر "داو جونز"، قد أثرت سلبا أيضا على مصنعي بعض أجزاء "آيفون"، حيث حذر صانعو الرقاقات ومكونات أخرى من تراجع المبيعات والأرباح في الأسابيع الأخيرة، مشيرين إلى تباطؤ الطلب على الهواتف.

 

ولهذا السبب، انخفضت أسهم شركات مزودة لـ"أبل"، بما فيها "سامسونغ" المنافسة الأولى لها، التي تصنع رقائق لأجهزة "آيفون".
 

سكاي نيوز عربية

 

 

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر