إنشاء مجلس أعلى للتنسيق السعودي الجزائري

إنشاء مجلس أعلى للتنسيق السعودي الجزائري

قبل إسبوع
إنشاء مجلس أعلى للتنسيق السعودي الجزائري
الأمين برس/متابعات

اتفقت المملكة العربية السعودية والجزائر، الاثنين، على إنشاء "مجلس أعلى للتنسيق السعودي الجزائري"، لتعزيز التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.

وقالت وكالة الأنباء السعودية "واس"، إنه بناء على توجيهات خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، والرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة، تم الاتفاق على إنشاء مجلس أعلى للتنسيق السعودي الجزائري.

وأوضحت الوكالة، أن المجلس سيكون برئاسة ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والوزير الأول الجزائري أحمد أويحيى.

ويهدف المجلس لتعزيز التعاون بين البلدين في المجالات السياسية والأمنية ومكافحة الإرهاب والتطرف، بالإضافة إلى المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية والطاقة والتعدين والثقافة والتعليم.

وتم تكليف وزيري الخارجية في البلدين، لوضع الآلية المناسبة لذلك.

ويأتي هذا الإعلان خلال زيارة رسمية يجريها ولي العهد السعودي، إلى الجزائر، تلت زيارة قصيرة إلى موريتانيا، الأحد.

أما فيما يتعلق بتداعيات مثل هذا القرار على الدوحة، فقال الربيش: "يمثل الأمر المراهقة السياسية التي تحكم الدوحة، بمعنى أن خروج قطر من منظمة اقتصادية مهمة على مستوى العالم، يعطي انطباعا سلبيا على تكهنات الحكم في الدوحة، لأن الأمر على المدى البعيد، يعطي إشارات للدول الكبرى بأن هذه الدولة لا يمكن الوثوق بها في الجوانب الاقتصادية".

 

وأوضح: "العالم أجمع يتجه إلى التكتلات الاقتصادية وليس الخروج منها، فهناك مساحة من التفاهمات الاقتصادية بين الدول تحكم علاقاتها، لأن النفع يعود على الجميع".   

التعليقات

الأكثر قراءة

اتبعنا على فيسبوك

اتبعنا على تويتر